آخر أخبار ديانا سكووب

بمناسبة يوم الاب تاغ هوير تتيح للأبناء فرصة التعبير عن عمق محبتهم لآبائهم مع ساعات يد تجسد الأناقة الكلاسيكية أو أحدث التكنولوجيا فائقة التطور

TAGHeuer_Autavia_JackHeuer

 

تشكيلة مميزة تحتفي بعيد الأب وتتراوح بين النماذج الكلاسيكية الفاخرة والأناقة العصرية الفريدة
التي تجسدها الطرازات التراثية من ساعات يد تاغ هوير أو النماذج العصرية فائقة التطور للعلامة
دبي،19 أبريل 2018: تحتفي علامة ’تاغ هوير‘ بمناسبة عيد الأب عبر طرح مجموعة مذهلة من ساعات اليد
وإتاحة الفرصة للاختيار بين النماذج الكلاسيكية الفاخرة أو أحدث الطرازات العصرية الأنيقة، والتي تشكل
بمجموعها باقة متميزة من الهدايا التي لا تنسى. ويمكن للأبناء إدخال البهجة إلى قلوب آبائهم من محبي
التصاميم التراثية العريقة وإرضاء شغفهم تجاه الساعات الكلاسيكية التي تجسد تراثاً يمتد على مدى عقدين من
الزمن من خلال ساعات ’هيرتيج أوتافيا كاليبر هوير 2‘ و’موناكو كاليبر 11 جلف سبيشل إيديشن‘ والتي
تتحدى اختبارات الزمن. أما بالنسبة للآباء من محبي التصاميم العصرية الفريدة، يمكن الاختيار أحدث
التصاميم الفاخرة التي تمثّل صلة وصلٍ بين الحاضر والمستقبل من خلال نموذج ’كونيكتيد موديولار‘ الأنيق
من ’تاغ هوير‘ والمزودة بحزام من التيتانيوم أو المطاط الأسود لمظهر عمليٍ وعصري في ذات الوقت.
وسواء كانت ميول الآباء تتجه نحو الفخامة أو الأناقة أو عشق المغامرات، تشكل ساعات ’تاغ هوير‘ الخيار
الأمثل لمنحهم أفضل الهدايا.
ساعة ’هيرتيج أوتافيا كاليبر هوير 2‘
قامت علامة ’هوير‘ بتصميم نموذج ’أوتافيا‘ في عام 1933 والذي يحاكي أجواء السرعة والتشويق لسيارات
السباق والطائرات. وتم اشتقاق اسم النموذج من كلمتين هما ’أوتوموبيل‘ (السيارات) و’أفييشن‘ (الطيران)،
وهي تسمية مبتكرة مستوحاة من الوظيفة الأساسية للنموذج. وبعد مرور 3 عقود من الزمن، قام جاك هوير،
الرئيس الرابع للشركة، في عام 1962 بتقديم أولى تصاميمه الرياضية الخاصة بساعات الكرونوجراف. وقد
امتاز هذا التصميم المبتكر بقرص قابل للدوران، وتمت إعادة استخدام اسم ’أوتافيا‘ لهذه التشكيلة الجديدة
والمتكاملة والشاملة من الساعات الأنيقة. وحافظ هذا النموذج على حضوره القوي حتى عام 1986، حيث
ساهم أداؤه المتميز في تحقيق هذا النجاح اللافت، وبقي حتى يومنا هذا أحد النماذج المفضلة بالنسبة لعشاق
ساعات الكرونوجراف الفاخرة.
من ناحية ثانية، يمزج الإصدار الجديد لهذا النموذج بين الطابع العصري الحديث والعراقة المتأصلة في هوية
العلامة، ليجسد بذلك روح العصر الذهبي لسباقات السيارات. ويتفوق النموذج الجديد على سلفه من حيث
الانطباع القوي الذي يتركه – بفضل قطر إطاره الذي يبلغ 42 ملم بالمقارنة مع 39 ملم فقط في النماذج التي
طُرحت في ستينيات القرن الماضي – إلى جانب قرصه المتدرج والمقسم إلى 12 ساعة والآلية الحركية
المبتكرة والخاصة بالعلامة ’هوير 02 كاليبر‘. ويحافظ الجيل الأحدث من طراز ’أوتافيا‘ على الطابع العريق
والمعايير الجمالية الرفيعة للنموذج الأصلي، والتي تمت ترقيتها لتواكب متطلبات التصميم العصري لأسواق
اليوم. وتم تزويد هذا النموذج بمجموعة واسعة من المزايا التي تواكب احتياجات هذا العصر بما في ذلك آلية
حركة ذاتية، واحتياطي طاقة يكفي لمدة 80 ساعة، وعرض التاريخ عند نقطة الساعة 6، ومزايا مقاومة الماء
حتى عمق 100 متر. ويحيط قرص الساعة، ثنائي الحركة والمصنوع من الألمنيوم الأسود، بالميناء الفضي
من خلال 3 عدادات سوداء اللون تضفي طابع الكمال على التصميم. وينسجم هذا التصميم المذهل مع عقارب
الساعة المغطاة بلون الفولاذ والمؤشرات المزخرفة، لتتكامل بمجموعها مع لون البيج مميز من مادة Super-
LumiNova®. ولا تقتصر مزايا هذا النموذج الأنيق ومحدود الإصدار على طابعه التراثي والتاريخي
فحسب، وإنما يشكل بحد ذاته هدية مميزة يمكن تناقلها جيلاً بعد آخر، ما يجعله التعبير الأمثل وطويل الأمد عن
المحبة في مناسبة عيد الأب.

ساعة ’موناكو كاليبر 11 جلف سبيشل إيديشن‘
أطلقت ’تاغ هوير‘ تشكيلتها من ساعات الكرونوجراف ’موناكو‘ بوقت متزامن في كل من جنيف ونيويورك
يوم 3 مارس من عام 1969. وشكّلت هذه الساعات أول نموذج يشهده قطاع صناعة الساعات السويسري
مزوّد بآلية حركة أوتوماتيكيّة وتصميم مربع الشكل ومقاوم للماء. وأرست هذه الساعات المبتكرة أول خروجٍ
عن الخطوط الجمالية التقليدية التي كانت مألوفة في عالم صناعة الساعات حول العالم آنذاك. ولكن النقلة
النوعية التي أحدثتها ساعات ’موناكو‘ لم تتوقف عند حدود التصميم الخارجي فحسب؛ وإنما تجسّدت في الآليات
الداخلية للنموذج عبر طرح تقنية ’كاليبر 11‘ الشهيرة التي شكّلت أول آلية حركة كرونوجراف أوتوماتيكية تم
تسويقها في تاريخ صناعة الساعات.
وأطلقت ’تاغ هوير‘ نسختها المطوّرة من ساعات ’موناكو‘ الكلاسيكية تحت عنوان ’موناكو جلف سبيشل
إيديشن‘، وذلك احتفالاً بالشراكة الجديدة بين ’تاغ هوير‘ وشركة ’جلف أويل إنترناشيونال‘.
وشهدت الشراكة التي تجمع ’تاغ هوير‘ مع ’جلف‘ مسارات تعاون عديدة يعود تاريخها إلى عام 1971، عندما
ارتدى الممثل ستيف مكوين ساعة ’هوير موناكو‘ في فيلم ’لو مان‘ أثناء قيادته لسيارة ’بورشيه 917 كيه‘ التي
ازدانت بشعار ’جلف‘ المميز. وقد أصرّ النجم مكوين على ارتداء تلك الساعة في كافة اللقطات السينمائية
الكلاسيكية للفيلم.
وتبرز الألوان الفريدة لشعار ’جلف‘ في التصميم الجديد لساعات ’موناكو كاليبر 11 جلف سبيشل إيديشن‘،
حيث أضافت ’تاغ هوير‘ خطين بتدرجات الأزرق الفاتح والبرتقالي على ميناء الساعة، وذلك للإشارة إلى
الألوان المميزة لشعار ‘جلف‘ الخاص بعالم سباقات السرعة والتشويق، وتسليط الضوء على إرث العلامة في
تاريخ الرياضة. كما يظهر الشعار على الميناء عند موضع الرقم 6.
وتحفل الساعة بجميع السمات المميزة لنموذج ’موناكو‘ الكلاسيكي مدعومةً بلمسات عصرية أنيقة، بما يشمل
الميناء البالغ قطره 39 ملم، والتاج المتموضع على الجانب الأيسر، إضافة إلى قرص الساعة المتألق باللون
الأزرق الداكن والمزدان بعدّادي قياس بلون أبيض ومؤشرات زمنية أفقية مشرقة بلون ألماسي، فضلاً عن
شعار ’تاغ هوير‘ الكلاسيكي، وآلية حركة الكرونوجراف الأوتوماتيكية من نوع ’كاليبر 11‘، والتي تأتي
معززة بمساحة مخصصة للتاريخ، بالإضافة إلى مقاومتها للماء حتى عمق 100 متر.
وتكتمل جمالية النموذج من خلال تزويده بحزام جلدي فاخر يتميز بلون أزرق بترولي، ودرزات برتقالية تمنح
القطعة مظهراً أنيقاً ولمسات تذكّر بشعار ’جلف‘. ويجسّد هذا الإصدار الجديد من الساعة تفسيراً خلاباً يحترم
التراث العريق والارتباط التاريخي لعلامة ’تاغ هوير‘ مع عالم المحركات وسباقات السيارات، كما يقدّم رمزاً
عصرياً لجميع عشاق سباقات السيارات وأجواء السرعة والتشويق. وتشكل ’موناكو كاليبر 11 جلف سبيشل
إيديشن‘ الهدية المثلى للآباء من محبي الساعات الكلاسيكية الفاخرة، وهي ليست مجرّد قطعة تُضاف إلى
مجموعة القطع المتميزة، وإنما تحفة فنية تتحدى اختبارات الزمن.
ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ المزودة بحزام التيتانيوم أو المطاط الأسود
تعد ساعات ’كونيكتيد موديولار‘ الخيار الأمثل لمنح الآباء هديةً تعكس في مضمونها معاني الفخامة والتفرّد،
وتضمن بقاءهم على اتصال دائم مع العالم. ويجسد هذا النموذج، الذي يتوفر بنسختين بأبعاد 41 و45 ملم،
أرقى معايير الإتقان في قطرها الأنيق والمدمج والذي يتيح 4 آلاف واجهة مخصصة يمكن من خلالها تكوين
الشكل المميز لميناء الساعة بأسلوب يحاكي الطابع الشخصي للمستخدم ويعكس أرقى مستويات التواصل، ما
يجعله الهدية المثلى في هذا العصر الرقمي.

وتمتاز ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ المزودة بحزام التيتانيوم بمظهرها اللامع الذي يمزج بين الأناقة والبساطة،
ويضفي عليها طابعاً عصرياً يتيح ارتداؤها في جميع المناسبات. بينما تحافظ ساعة ’كونيكتيد موديولار‘
المزودة بحزام مطاطي أسود على طابعها الرياضي المتميز، ومظهرها المهيب، وتكيفها مع الاستخدامات
الخاصة بالعمل والمتعة على حد سواء.
وتتيح ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ إمكانية اختيار نموذج الميناء ومن ثم إطلاق العنان للمخيلة لإضفاء الطابع
الشخصي عليها. وتشكل هذه الساعة الخيار الأمثل الذي يلائم جميع المناسبات والأزياء والأذواق، إذ تجسد
تصاميمها أرقى معايير الإتقان السويسري الذي لا يُضاهى، فضلاً عن تصنيعها من أفضل المواد المتاحة، ما
يضفي عليها عنصر التفرد على نحو يحاكي العلاقة التي تجمع الابن بوالده.
ويستأثر هذا النموذج من خلال حضوره المميز وخواصه الاستثنائية بموقع ريادي يعكس آخر ما توصلت إليه
عالم التكنولوجيا، ويعبّر بصدق عن القيمة الأصيلة للصناعة السويسرية الفاخرة.
علاوة على ذلك، تشكل ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ مثالاً ساطعاً عن المهارة الحرفية الخاصة بمفاهيم الساعات
الذكية المعيارية. ويقدّم هذا النموذج 7 أنماط قياسية مدعومةً بتسعة خيارات مختلفة من الأحزمة ضمن
مختلف المتاجر والموقع الإلكتروني للعلامة. كما يمكن استبدال الشكل المعياري المتصل بآخر يعمل وفق
حركية ’كاليبر 5‘ المزودة ب 3 عقارب زمنية، ما يتيح إمكانية الانتقال بالساعة من المظهر الرقمي إلى الشكل
الميكانيكي التقليدي بضغطة زر واحدة فقط.
وتم تصميم ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ وتصنيعها في سويسرا، وتمتاز بمقاومتها للماء على عمق 50 متراً.
وتشمل مزايا هذا النموذج تقنية ’تحديد الموقع الجغرافي‘، فضلاً عن تزويدها بجهاز استشعار للتواصل قريب
المدى (NFC) يتيح للمستخدم إمكانية إجراء الدفع الإلكتروني اللاتلامسي عبر خدمة Android Pay،
وشاشة AMOLED عالية الوضوح والدقة، إلى جانب العديد من التصاميم المبتكرة لأقراص المينا القابلة
للتعديل والتي تم إبداعها ضمن ’استديو تاغ هوير‘.
تبدأ أسعار الساعات من 4,998 درهماً إماراتياً، وللحصول على قطع مدمجة غاية في الأناقة والجاذبية يمكن
تخصيصها بما ينسجم مع الشخصية المستقلة للآباء. وهكذا تدعو العلامة عشاقها لتعزيز أواصر المحبة
والترابط مع أغلى الرجال في يوم الأب من خلال شراء ساعة ’كونيكتيد موديولار‘ المزودة بحزام من
التيتانيوم، أو اختيار النموذج المزود بحزام من المطاط الأسود للعمل أو المتعة. تاغ هوير
ConnectedToEternity#

About ديانا سكووب (328 Articles)
ديانا النابلسي إعلامية سورية متخصصة بالاعلام التلفزيوني والاذاعي والتصميم الغرافيكي و وسائل التواصل الاجتماعي ورئيسة تحرير مجلة #ديانا_سكووب وهي موقع ثقافي اجتماعي فني و منصة تفاعلية تغطي مختلف الأنشطة و الفعاليات الفنية والثقافية والموضة والأزياء والصحة والأسرة والعقار وغيرها من المواضيع التي تهم كلا الجنسين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: